• Date
    24/06/2015
    على الرغم من أن تاريخ تأسيس المنطقة ليس معروفاً، إلا أنه من الجلي من المعالم التاريخية بأن المنطقة كانت مأهولة من قبل الرومان. وفي حين أن منطقة آريلي كانت بلدة بوزكير، أصبحت مقاطعة في عام 1991. وفي الماضي، كان للمحال التجارية المتخصصة بالجلد، والمكسرات، وصناعة الأحذية واللحامة دوراً حاسما في الاقتصاد، ولكن نظراً للهجرة، اختفت هذه الحرف وتحول الجمهور عموماً إلى الزراعة وتربية الحيوانات الصغيرة. أما بالنسبة للمنتجات الزراعية؛ فكان القمح والشعير والحمص، والكمثرى، والتفاح من المنتجات الرئيسية. وتعتبر ديبسيز غول، وهي بحيرة فوهة البركان في الجنوب الشرقي من آيريلي منطقة جذب سياحي.
  • Date
    24/06/2015
    : تبعد عن تشاتالهويوك التي تعتبر أقدم مدينة في الأناضول مسافة 49 كم. وتجدر الإشارة إلى أنه يطلق عليها "آورين" ئمعنى "آو وران" أو "آتش إريني" حيث أن المكان مليء بالغابات الكثيفة، وهناك الكثير من الحيوانات. تم تغيير اسمها إلى "أكويران" من قبل حشد من الناس هنا من سبعة من القرى المحيطة. وبعد الفترة الجمهورية، في عام 1961، غيرت وزارة الداخلية اسمها إلى أكورين وسُجلت رسميا باسم "أكورين". في 4 أغسطس \ آب من عام 1914، أصبحت أكورين مدينة مسورة وتأسست منظمة البلدية في نفس التاريخ. ومع القانون المؤرخ في 1987/6/19 وبرقم 3392، حصلت على اسم مقاطعة مع قراها الثمانية. وفي وقت لاحق، وبقرار مجلس الوزراء بتاريخ 1991/6/20 ورقم 91-38043، أصبح لديها 11 قرية مع إضافة آودان، دوتلو وبيلكويو، والتي تم فصلها عن مقاطعة بوزكير. وبما أنها تقع في الجزء الجنوبي من منطقة الأناضول، يحد أكورين قونية وجبال أباز من الشمال، بوزكير من الجنوب وسيدي شهير من الغرب. ويقع ضمن حدودها سد ماي (7.8 كيلومتر مربع) وأكورين وبرك ماي. İç Anadolu Bölgesinin en güney batı kısmında yer alan Akören'in kuzeyinde Konya ili ve Abaz Dağları, güneyinde Bozkır ve batısında Seydişehir bulunmaktadır.
  • Date
    24/06/2015
    : تاريخ إعلانها كمحافظة ليس مؤكداً. فلديها تاريخ طويل كما الأناضول. حيث استقر فيها الحيثيون ( 1800-1200 قبل الميلاد)، وشعوب فريجيا وليديا وروما والبيزنطية، وفي عام 1447، تم فتحها على يد العثمانيين. وفي عام 1868 أصبحت محافظة وفي عام 1854 بلدية. تحتل أكشهير مكانة مهمة في حرب التحرير الوطني. وفي 18 نوفمبر 1921، تم نقل مقر الجبهة الغربية إلى أكشهير، وتم تنفيذ الأعمال التحضيرية التي امتدت من 5 إلى 9 أشهر هنا. لا يزال المبنى الذي تم تنفيذ الأعمال التحضيرية به والذي استخدمه أتاتورك نفسه يُستخدم كمتحف أتاتورك. والحملة الكبرى، التي بدأت في 26 أغسطس \ آب 1922، وانتهت في 30 آب بالنصر التركي. تم استخدام متحف اليوم بين عامي 1905 و 1906، كمبنى البلدية وفي وقت لاحق استخدم كمقر للجبهة الغربية بين 22 نوفمبر 1921 و 24 أغسطس 1922. وتم تشييد الطابق السفلي المرمم في عام 1975 وافتتح للزيارات. ويتم عرض الأعمال الإثنوغرافية (السلع المستخدمة من قبل أتاتورك) في الطابق الأول. في حين أن الطابق العلوي هو مقر الجبهة الغربية (غرف دراسة أتاتورك، عصمت باشا، عاصم غوندوز ومساعديهم). وتعرف أكشهير في العالم كله بسبب نصر الدين الحاج. وتقام الاحتفالات والمهرجانات الدولية والوطنية للاحتفال بذكرى المفكر الشهير والفكاهي نصر الدين الحاج الذي عاش في أكشهير حتى عام 1284. وتقع المحافظة على سهل منبسط على مشارف جبال سلطان في الغرب. ويحدها توزلوكتشو إلى الشمال ومحافظة إيلين من الشرق، واسبرطة من الجنوب. وتقع بحيرة أكشهير شمال المحافظة. وبالإضافة إلى المناخ القاري بشكل عام، هناك تأثيرات مناخ الأناضول الغربي. لا يزال المبنى الذي تم تنفيذ الاستعدادات لحرب الاستقلال فيه والذي عمل فيه أتاتورك يستخدم كمتحف في أكشهير. وفي المحافظة لا يزال هناك معالم قبر نصر الدين الحاج، مدرسة تاش، وبعض الآثار الأخرى من العهد السلجوقي
  • Date
    24/06/2015
    يعود تاريخ منطقة ألتينكين إلى العصور القديمة. كانت المقاطعة مركزا تجارياً مهما خلال العهد السلجوقي. ولكن عقم أراضيها أدى إلى تراجع تجارتها المتطورة بعد بداية الهجرات. وفي الفترة الجمهورية، في حين كانت عموماً مركزاً متقدماً مع وجود جميع المؤسسات العامة، تم نقل هذه المؤسسات إلى أماكن أخرى، مما حولها الى بلدة صغيرة. وفي حين كانت ألتينكين بلدة، أصبحت مقاطعة وفقاً للقانون رقم 3292 ونُشر ذلك في الجريدة الرسمية المرقمة بعدد إصدار 19507 بتاريخ 4 يوليو \ حزيران1988.
  • Date
    24/06/2015
    بيه شهير: يعود تاريخ بيه شهير إلى 6000-7000 قبل الميلاد، فترة العصر الحجري الحديث. وقد ترك الحيثيون في عام 2000 قبل الميلاد؛ وشعب بينار أفلاطون الآثار أيضاً. وفي هذه السنوات، تم غزو المنطقة من حين لآخر من قبل الدول المصرية والآشورية. وتم ضم المقاطعة إلى منطقة فريجيا حوالي 1200 قبل الميلاد، وتم لاحقاً تأسيس دولة مستقلة تسمى سينيا هناك. وبعد ذلك سيطر عليها اليديانس في القرن السابع قبل الميلاد ومن ثم من قبل الفرس، الإسكندر الأكبر عام 333، ومن ثم من قبل الرومان في 120 قبل الميلاد، وبعد ذلك من قبل روما الشرقية (بيزنطة). بعد حملة مالازكيرت عام 1071، حكم بيه شهير الأتراك السلاجقة وكانت مدينة هامة جداً في ظل حكم سلاجقة الأناضول. أسس علاء الدين كيكوبات مدينة كوباد آباد في "إيريناز غيزيس" (الآن مدينة غولياكا) وجعلها العاصمة الثانية. وبعد غزو الأناضول من قبل المغول في عام 1243، أسس أشرف أوغلو سيف الدين سليمان بك مدينة السليمانية (بيه شهير)، وأعلنت استقلالها منذ ذلك الحين وتأسست إمارة أشرف أوغلو. كانت لديها 65 مدينة، و70.000 من الفرسان والعديد من القرى. وفي عام 1326، قام تشوبان أوغلو ديمير باش من قادة الإلخانية بتدمير إمارة أشرف أوغلو. وبعد ذلك، حكم بيه شهير حميد أوغلو، وتناوب الحكم عليها بعد ذلك العثمانيون والكرمان بين أعوام 1374 و 1467 عشرون مرة. وفي عام 1467، غزا السلطان محمد الفاتح بالتأكيد بيه شهير وجعلها مقاطعة تابعة لدولة كرمان داخل الدولة العثمانية. وأخيراً، في عام 1872، تم تغيير وضعها من مدينة إلى بلدية. تقع مقاطعة بيه شهير في منطقة البحيرات في الجزء المتوسط من محافظة قونية ووراء جبال طوروس الوسطى. ويحدها من الشرق مركز مدينة قونية ومقاطعة سيدي شهير، ويحدها من الغرب مقاطعات شاركيكاراتش، إيردير، سوتشلير، ويحدها من الشمال مقاطعات إيلين، ودوانهيسار وهويوك ومقاطعة سيدي شهير من الجنوب. ويفصلها عن البحر الأبيض المتوسط جبال طوروس التي ترتفع مثل جدار، حيث تقع مسافة 65 كم في أقصى نقطة في الجنوب. بيه شهير هي حوض مغلق تحيط به جبال طوروس ريدج من الجنوب والغرب، وإيرينلير من الشرق، وجبال السلطان في الشمال. وتمنحها بحيرة بيه شهير ميزة خاصة لها، حيث تبعد مسافة 651 كيلو متر مربع وفي منتصف هذا الحوض. تمتد جبال طوروس الجنوبية والغربية مثل مروحة تحت مسميات مختلفة. تلال كارتوس، ديدي غول، دومانلي ونالدوكين هي المسميات الرئيسية. وأعلى نقطة هي ديبويارز هيل، 2890 متر، في جبال أناماس. تتأثر المنطقة من حيث المناخ بالبحيرة المتواجدة في المنطقة، وبالانتقال بعيداً عن البحيرة، يشعر المرء بمناخ وسط الأناضول أكثر. تحيط البحيرة غابات الصنوبر والارز والعرعر، وأشجار البلوط. ويتناوب مناخ المقاطعة ما بين البحر الأبيض المتوسط ​​ووسط الأناضول، الصيف قصير وقاحل ومعتدل، والشتاء بارد.
  • Date
    07/07/2015
    كانت بوزكير في إقليم إسوارا في العصور القديمة. والمدينة التي تحمل اسم الإقليم هي في الوقت الحاضر مقاطعة بوزكير. وفي وقت لاحق، تم تسمية القلعة العظيمة التي بنيت في الشمال الشرقي من المقاطعة إسوارا نوفا (إسوارا الجديدة)، وكانت تدعى المدينة أولاً لينتوبوليس ومن ثم تريس مادن. ومؤخراً، دعا الناس المدينة سيريستات. على الرغم من أنه لا يعرف كيفية لفظها بشكل صحيح، ويعتقد أن هذه الكلمة تأتي من "سير أوستات" والتي تعني السيد الرئيس الذي يعمل في مناجم الرصاص حول المقاطعة. ومن المعروف أن المقاطعة سميت على اسم بوزكير بك الذي حكم المنطقة خلال العهد السلجوقي وغزا بوزكير. لا توجد أية معلومات عن حياة بوزكير بيك. ومن المعروف أنه عاش مع القبائل التركية في مقاطعة تدعى "يازي كولو" وفي البلاد المنخفضة بين القرى المجاورة وبحيرة سوغلا وسميت المنطقة بعد ذلك باسمه. في كتاب الضريبة العثماني، عنت بوزكير الجزء الغربي من المنطقة المذكورة أعلاه وبعض من أجزائها الشمالية والجنوبية. وفي المناطق المجاورة لتشومرا وكرمان وهاديم، كان هناك مقاطعة تسمى بيلفيران في القرون 15-18. ويدعو الشعب هذه المنطقة حاليا "داغ كولو". ويحد المقاطعة من الشمال تشومرا وأكورين، و من الجنوب أنطاليا وهاديم، وغونيه سينير من الشرق، ومن الغرب أنطاليا وأيرلي. وتقع بحيرة سوغلا في الجزء الغربي من المنطقة. وتحتل أراضي البحيرة داخل حدود أيرلي وياليهويوك مسافة 61.100 فدان. لدى أراضي البحيرة وظيفة تصريف مياه بحيرة بيه شهير. ويتم تغذية البحيرة من الأمطار القوية المنحدرة من جبال طوروس في الجنوب. وفي السنوات التي يكون فيها هطول الأمطار منخفضاً، ينخفض منسوب مياه البحيرة ويتم استخدامها للزراعة.
  • Date
    07/07/2015
    جيهان بيلي: إن تاريخ جيهان بيلي قديم بقدم تاريخ قونية. لا توجد حدود طبيعية تفصل بين قونية وجيهان بيلي. كانت جيهان بيلي تدعى أولاً إسبيكشان. وفي وقت لاحق، تم تسميتها "إنفي" لفترة طويلة. لقد تناوب وضع إسبيكشان من مقاطعة إلى بلدة تتمتع بحكم ذاتي مرات عديدة. واستقرت قبيلة جامبيلي في قرية بوغروديليك. وأصبحت بوغروديليك مركز المقاطعة في عام 1928. وأصبحت جيهان بيلي أيضاً جزءاً من هذه المقاطعة بعد تسميتها مدينة "مورسيلي أفندي". وفي عام 1929، تم إلغاء صفة المقاطعة من بوغروديليك وأصبحت مورسيلي أفندي هي المقاطعة. ووفقاً لاسم قبيلة جامبيلي في بوغروديليك، تم تغيير اسم مورسيلي أفندي إلى جيهان بيلي. تقع جيهان بيلي في الأجزاء الوسطى من منطقة الأناضول الوسطى. وتبعد مسافة 100 كم من شمال محافظة قونية، وفي غرب بحيرة طوز. جيهان بيلي هي امتداد لسهل قونية الممتد إلى الشمال. وتظهر أراضي المقاطعة خصائص هضبة واسعة. وتمتد الهضبة الواسعة نحو أنقرة، بما في ذلك مقاطعة كولو المجاورة. وهي تلة مهمة في بوزداغ في الجنوب. ويبلغ ارتفاعها 1150 متر. يحدها من الشرق بحيرة طوز واكساراي، ومن الغرب مقاطعات ساراي أونو و يوناك، ومن الجنوب مقاطعة ألتينكين، ومن الشمال مقاطعات كولو وهايمانا. النهر الوحيد في المنطقة هو جدول إنسويو. وتعتبر تيرسيسهان (تيرساكان) وبحيرة سوت وبحيرة أجي وبحيرة عادل البحيرات الرئيسية.
  • Date
    07/07/2015
    تشيلتيك: يعود تاريخ هذه المقاطعة إلى القرنين 11 و12. وفقاً لكتاب إبراهيم حقي الكونيالي والذي يدعى "قونية تاريهي" (تاريخ قونية) يعود تاريخ تشيلتيك إلى مدينة أكتشا، التي كانت فيما مضى جزءاً من كرمان الإيالة العثمانية. أصبحت مدينة أكتشا، التي تأسست في مكان يسمى إيبانين كويوسو قرب تشيلتيك، مقاطعة في عام 1902، وبسبب وجود العديد من المستنقعات والبعوض فيها، نُقل مركز المقاطعة إلى هاتيرلي أولاً، ومن ثم إلى جيهان بيلي. وبقيت تشيلتيك كقرية حتى عام 1958 عندما أصبحت منطقة ذاتية الحكم ومن ثم بعد 10 سنوات في وقت لاحق، أصبحت بلدة. ثم أصبحت مقاطعة وفقاً للقانون رقم 3644 والمؤرخ في 9 مايو \ أيار 1990 تحت عنوان "قانون إنشاء 130 مقاطعة". تقع تشيلتيك في الشمال الغربي من قونية وتحدها بولاتلي من الشرق، وإميرداغ من الغرب، يانوك من الجنوب وسيفري هيسار من الشمال.
  • Date
    07/07/2015
    تشومرا: تأسست تشومرا في عام 1926. وفي عام 1936، استقر المهاجرون من رومانيا وبلغاريا في المنطقة. تحدها مقاطعة كرمان من الشرق، ومقاطعة أكورين من الغرب، ومقاطعات كاراتي، كارابينار من الشمال، ومقاطعة غونيه سينير من الجنوب. تأسست المقاطعة على سهل. ومع ذلك، تعتبر عدد قليل جداً من القرى على أنها جبلية. وهناك غابات بين قرية أبا وبلدات دينيك. وتغطي المقاطعة الأراضي الزراعية الخصبة في الشمال والجنوب والشرق. والنهر الوحيد في المنطقة هو جدول تشارشامبا ويتم استخدامه لأغراض الري. تشاتال هويوك: أطلال مدينة الطوابق السبعة وتنتمي إلى فترة العصر الحجري الحديث وعثر عليها أثناء أعمال الحفريات التي قامت بها فرق الآثار البريطانية والتركية في موقع تشاتاك هويوك على بعد 13 كم شمال تشومرا. ومن المعروف أن الحضارة تنتمي إلى ثورة العصر الحجري الحديث التي بدأت هنا حوالي 5000 قبل الميلاد. توقف الحفر لبعض الوقت، وبدأ مرة أخرى في عام 1993 ومازال مستمراً في كل عام في الفترة من يوليو \ تموز إلى سبتمبر \ أيلول. جسر كرمان: تم بناؤه أثناء إمارة كرمان ويقع على الطريق بين وسط تشومرا والمنطقة الصناعية. مسجد عزت باشا: وهو مسجد تاريخي بني في فترة إمارة كرمان في مقاطعة إيتشيري تشومرا. وفي عام 1989، تم تجديده من قبل بلدية إيتشيري تشومرا وهو مفتوح للصلاة.
  • Date
    07/07/2015
    دربند: ووفقا للوثائق العثمانية من القرن 18، الاسم السابق لدربند هو تاتلار هيساري. تاتلار هيساري هي قرية صغيرة في شمال دربند. وفي سجلات قونية، دربند مسجلة من عام 1880. كما ذكر أن دربند كانت تحتوي كتاتيب تضم 40 طالباً. الغالبية العظمى من الناس الذين يقيمون في دربند هم امتداد لقرية تاتلار هيساري. وفي عام 1720 استقرت 62 أسرة في جميع أنحاء دربند. ولم يعرف كم من الأسر الاثنتان والستون هذه استقر بالفعل في منطقة دربند. مستوطنات جديدة: استقرت مجتمعات (قبائل) كارا هاليلو، تشاوشادورلو و بيكريلي من بوز-أولوس التركمان هنا. أصبحت دربند مدينة في عام 1930 ومقاطعة في عام 1990. ويمكن ري ما يقرب من 10 كيلو متر مربع من مساحة سطحها، وتمتلك ما مجموعه 156 كيلو متر مربع من الأراضي الزراعية. الأراضي المتبقية هي للاستقرار وغابات ومراعي. وتحيط دربند جبال موربيل الممتدة من الشمال إلى الشرق، وألاداغ الممتدة من الجنوب إلى الجنوب، وجبال أبلاي وديكمن من الجنوب، والهضاب من الغرب والشمال.
  • Date
    07/07/2015
    ديريبوجاك: يعود تأسيس المقاطعة الى قرون 13-14. وكانت فيما مضى جزء من مقاطعات أنطاليا وأكسيكي، ومن ثم تم فصلها عن أكسيكي في عام 1900 وأصبحت جزءاً من سيدي شهير. في عام 1967، تأسست منظمة البلدية وأصبحت جزءاً من بيه شهير. وقد أُعلنت كمقاطعة ضمن "قانون إنشاء 103 مقاطعة"، حيث تم قبولها في عام 1987 وأصبحت مقاطعة بالفعل في آب \ أغسطس من عام 1998. تقع ديربيوجاك على بعد 140 كيلومترا غرب مركز قونية، وهي واحدة من أكثر المناطق جاذبية في قونية مع هضابها وتلالها وكهوفها في جبال طوروس. وسائل المعيشة في ديربيوجاك التي تحتوي على 4 بلدات و4 قرى، هي نسج السجاد، وإنتاج بنادق الصيد وتربية الماشية، ولكن بدأ قاطنيها بالذهاب إلى الخارج كعمال في عام 1968. وأصبحت الروح التعاونية نتيجة لهجرة العمال إلى أوروبا منتشرة على نطاق واسع. وفي الوقت الحاضر، يمكن زراعة 15.000 هكتار من الأراضي، في حين أن 2.500- 3000 فدان من مساحتها تشكل أراضي قابلة للري. لا توجد منشآت صناعية في ديربيوجاك حيث يتم زراعة البطاطس والطماطم والفاصوليا والذرة والبصل والحمص والقمح والشعير. ومن بين المراكز المثيرة للاهتمام في وسط ديربيوجاك هو كهف بالاط في وسط ديربيوجاك وسولوديري و كهوف كوريكيني في تشامليك تاون. وتؤكد الإغاثة الحيثية في قرية تاشبينار أن أول مستوطنة في المنطقة تمتد إلى الفترة الحثية.
  • Date
    07/07/2015
    تأسست دوان هيسار حوالي عام 500 قبل الميلاد باسم ميتيوس (ميتوس) وفي عام 395 ميلادي، احتلتها الإمبراطورية البيزنطية، وفي أعوام 704-708، تعرضت لهجوم من قبل الأمويين والجيوش العباسية. يقع قبر سيد أحمد، الذي أصبح شهيداً في هذه الحروب في كيزليشيك. وخلال انتشار السلاجقة بعد معركة مالازكيرت في عام 1071، انتقلت دوان هيسار إلى الحكم التركي في عام 1100. وتم تغيير اسم المدينة إلى "دوان كاليسي" نسبة إلى الصقر، شعار السلاجقة. ثم سميت دوان هيسار. ثم خضعت دوان هيسار إلى سيطرة إمارة كرمان عام 1298، وفي عام 1473 في عهد السلطان محمد الفاتح، تم إنهاء إمارة كرمان وانضمت إلى الإمبراطورية العثمانية. وفي الفترة الجمهورية، أصبحت مقاطعة في عام 1957. ويقع مركز المقاطعة في ضواحي جبال سلطان باتجاه الشمال الشرقي. وتبعد عن غرب قونية مسافة 122 كم. وتحد المقاطعة مقاطعة إيلين من الشرق، ومقاطعة هويوك من الجنوب، وإقليم اسبرطة من الغرب، ومقاطعة أكشهير من الشمال الغربي وبلدة إيلين آريتاني من الشمال.
  • Date
    07/07/2015
    أميرغازي: تبين من اللوحات التي عثر عليها أثناء أعمال الحفريات في إسكي كيشلا (ديكيلتاش - يوكاريكيشلا) و أريساما (بيلكايا) أن تاريخ أميرغازي يعود إلى الحثيين. استفاد الرومان والبيزنطيين من مدن كالي ويرالتي التي تقع في مستوطنة تدعى إسكي كيشلا على يسار الحثيين. ووفقاً لبعض المصادر، فإن الشعوب في هذه المستوطنة وقرية باليجا استقرت قبل نحو خمسة قرون في الجبال، بعضهم في كالي في أريساما، والبعض في أميرغازي الحالية. ويقع الجبل، الذي يسمى "كوتو" على بعد حوالي 2 كم شمال البلدة، وقد بني عليه قلعة، واستناداً إلى الحفريات غير القانونية المنفذة في الأزمنة القديمة في القلعة والمستوطنات المحيطة بها، تبين أن الحيثيون، الموناتيين وحضارة الرومان والبيزنطة عاشت هناك فيما مضى. لقد سميت المقاطعة نسبة لضريح "أمير الله غازي" على بعد 2 كم باتجاه الجنوب. وتقع مقاطعة أميرغازي على بعد 140 كم من وسط المدينة. ويحدها من الشرق نيغدة، ومن الجنوب مقاطعة ايريلى، ومن الغرب مقاطعة كارابينار ومن الشمال مقاطعة اكساراي. تتلقى مقاطعة أميرغازي أقل نسبة هطول أمطار في وسط الأناضول. كما أنها ليس لديها أي مصدر للمياه البرية مثل نهر أو بركة. الأرض جافة أحياناً في بعض الأجزاء، ولكنها تتكون بشكل عام من سهول وسهوب. الغابة الوحيدة في المقاطعة هي ميزانين في كاراجاداغ في الأراضي الجنوبية.
  • Date
    07/07/2015
    ايريلى: يستخدم اسم إيريلي لخمسة عشر مستوطنة مختلفة في بلدنا. وأكثرها شهرة هي قونية ايريلى. كانت أسماء توانا، تيهانا توانوا أيضاً أسماء أخرى للمنطقة حيث تقع مقاطعة ايريلى الآن، والتي تعرف أيضاً باسم كيبيسترا، سيبسترا، كيبيترا التي تم إنشاؤها. تمتعت ايريلى، التي كان يسيطر عليها الحثييون، والآشور، واليونان القدماء، وبلاد فارس، ومقدونيا وروما والدول البيزنطية، بسلام دام طويلاً تحت حكم السلاجقة الأتراك، وكانت تستخدم كملجأ في فترة إمارة كرمان. الحكم العثماني المحدد في ايريلى، التي تم ضمها إلى الدولة العثمانية في عهد يلدرم بايزيد، كان في عهد محمد الفاتح. وفي حين أن الأجزاء الشمالية من ايريلي سهلية، فإن الجنوب أكثر خشنونة. تبدأ التضاريس في الشمال من سفوح جبال طوروس ويقل الارتفاع تدريجيا وصولاً إلى سهل قونية. وبعيداً عن جبال طوروس التي تبعد 20 كم من جنوب مركز المقاطعة، وتحيط بها البراكين الخامدة حسن داغي (3258 م)، وشمال غرب كاراجاداغ. النهر الأكثر أهمية هو جدول إوريز الذي يُمكّن من ري المناطق الزراعية في ايريلى مع سد إوريز الذي بُني عليه، كما يلبي حاجة مياه الشرب لقاطني ايريلى.
  • Date
    07/07/2015
    غونيه سينير: المعروفة باسم "غوديليسين" بين السكان المحليين، لدى غونيه سينير الكثير من الأواني الفخارية والأواني المصنوعة من التربة والمعادن، وهو ما يثبت أن غونيه سينير والمناطق المحيطة بها قد استخدمت للاستقرار منذ عصور ما قبل التاريخ. تحولت المقاطعة التي كانت ذات يوم جزءاً من بوزكير، إلى مدن كاراسينير وغونيه باغ (إلماسون)التي تعود إلى تشومرا في عام 1955. وانضمت المدينتين في 9 مايو \ أيار عام 1990 لتشكيل مقاطعة غونيه سيرين وشكلت غونيه باغ وكاراسينير مساحة ربعي المقاطعة. يقع جزء كبير من مقاطعة غونيه سينير، على بعد 70 كيلومترا جنوب قونية، وهي منطقة جبلية. ومن الواجب ذكر الآثار المعتدلة لمناخ البحر الأبيض المتوسط، في حين أن المناخ القاري هو المهيمن في المنطقة. تتساقط الثلوج في فصل الشتاء في حين تمطر في الربيع والخريف. تظهر في هذه المنطقة التي تحتوي السهوب كنباتات معتادة، مناطق مشجرة تتكون من العرعر والبلوط والصنوبر كلما زاد الارتفاع. تمتد أراضي الغابات حوالي 13.000 هكتار. ويشكل جدول جوكسو الذي يتدفق بين جبال طوروس الحدود بين هذ المقاطعة ومقاطعة هاديم. وتعتبر برك كيزلوز وأيدوغموش موارد المياه الرئيسية.
  • Date
    07/07/2015
    هاديم: هاديم هي مقاطعة بنيت في الأودية الضيقة بين تلال هضبة تاشلي في الجزء الشرقي من سلسلة جبال طوروس الغربية، والتي تفصل ساحل البحر المتوسط عن سهل قونية. يعود تاريخ مركز المقاطعة إلى العصور القديمة. لا تزال هناك العديد من المستوطنات حولها من بقايا فترات عهد البيزنطة والرومان. بعد معركة مالازكيرت في عام 1071، انتشرت قبيلة برئاسة كارا الحاج مصطفى أفندي في الأناضول واستقرت في هاديم. خلال التتريك الثقافي في الأناضول، كانت المقاطعة مكاناً منتجاً لعلماء الدين وكان يطلق عليها "بيلدي – هاديمول - علم" (أرض عبيد المعرفة). وهي تقع في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​من حيث المناخ. وتبعد مسافة 128 كم من مركز مدينة قونية. وفي جيون، التي تحد مقاطعة ألانيا، يصل ارتفاع أكتيبيه (غيه دالاري) إلى 2588 متر، وهي أعلى نقطة في المنطقة.
  • Date
    07/07/2015
    هالكابينار: هالكابينار هي واحدة من أقدم المستوطنات في الأناضول. حكمت هالكابينار مملكة توفانا من الدول الحيثية بين أعوام 1200 و 700 قبل الميلاد من عاصمتها آيدنكينت. ومن هذه المملكة، بقيت صخرة إيفريز للملك فاربالاواس، والتي تقع في قرية آيدينكينت حتى يومنا هذا. تم ضم هالكابينار، التي كان يحكمها الآشور إلى الرومان في عام 64 قبل الميلاد، ثم إلى الإمبراطورية البيزنطية بعد التقسيم. تم هزيمة البيزنطة من قبل الإمبراطورية العباسية التي وصلت إلى طوروس من خلال أضنة وطرسوس في حرب اليرموك واتفقوا معهم على وجوب دفع دخل هالكابينار وايريلى كضريبة. تم ضم هالكابينار التي خضعت لسيطرة البيزنطية عند ضعف العباسيين، إلى السلاجقة عام 1077 من قبل كوتالميشاوغلو سليمان شاه. وفي عام 1276 غزا كرمان اوغلو محمد بك هالكابينار، وفي عام 1468، خلال عهد السلطان محمد الفاتح، أضيفت إيريلي إلى الحدود العثمانية. وحكم هالكابينار، التي كانت منطقة منزوعة السلاح خلال الفترة العثمانية، داروساد آغا، الذي عاش في اسطنبول. وبعد حرب الاستقلال أصبحت هالكابينار مدينة ذاتية الحكم من مقاطعة ايريلى وتم تأسيس منظمة البلدية في عام 1954. وتم تغيير الاسم السابق زانابا إلى هالكابينار في عام 1962. وتعتبر صخرة إوريز في قرية آيدينكينت من هالكابينار واحدة من أقدم المعالم الزراعية في العالم. إن الميزة التاريخية للنصب، بالإضافة إلى الجمال الطبيعي للمناطق المحيطة، جعل قرية آيدينكينت مكاناً يرتاده الكثير من السياح المحليين والأجانب.
  • Date
    07/07/2015
    هويوك: يبدأ تاريخ هويوك مع الحيثيين في عام 2000 قبل الميلاد. أهم النصب من هذه الفترة هو نصب أفلاطون بيناري، وتعتبر هويوك التي احتلها الآشور، والفريجيون، والليديون، وبلاد فارس، والاسكندر الاكبر والرومان، واحدة من المدن النادرة التي تمزج العديد من الحضارات معاً. إن حقيقة وقوع عاصمة الدولة السلجوقية الأناضولية في قونية والعاصمة الصيفية لوكوباد- أباد على الساحل الغربي من بحيرة بيه شهير هو أحد الأسباب الذي زاد من أهمية هذه المنطقة. وفي عام 1243 دمرت جيوش الإلخانية تحت قيادة تشوبان أوغلو ديمير تاش العديد من المدن في الأناضول. وطلب مولانا، الذي أقام في قونية من طلابه الاختباء في أماكن آمنة من أجل الهرب من الأضرار الناتجة عن ذلك. ومن المحتمل جداً أن الشيخ إدريس والشيخ البحري، اللذين عرفا باسم مؤسسي هويوك وتتواجد أضرحتهم في هويوك، قد هربا من طغيان المغول واستقرا في هويوك. بعد حكم السلاجقة الأناضول، تم ضم هويوك إلى أشرف أوغلو ومن ثم إلى حميد أوغلو. وتناوب الحكم عليها القرمان والعثمانيون عشرين مرة. وكما تبيّن من الوقائع التي ذكرها خطيب جلبي في كتابه جيهانوما، كانت هويوك ضمن قرى كيريلي ليوا، التي كانت جزءاً من سنجق بيه شهير بعد عام 1467.
  • Date
    07/07/2015
    إليغين: تأسست منذ 3500 سنة مضت من قبل الحثيين كدولة مدينة كبيرة تسمى "يالبورت" وتبعد مسافة 25 كم شمال موقعها الحالي بين أعوام 2500 و 1200 قبل الميلاد. وهي مدينة مهمة لأنها تقع على طريق الملك الذي كان يسمى ترياتوم في الفترات الكلاسيكية. تم ضم إليغين والمناطق المجاورة لها، والتي كانت تقع على طريق الملك بدءاً من صرد عاصمة ليديا ووصولاً إلى ميسوبوتوميا،من قبل الحيثييين، والفريجيين، والليديين والرومان والبيزنطة، ثم تعرضت للغزو من قبل كوتالميش أوغلو سليمان شاه، مؤسس الدولة السلجوقية الأناضولية في عام 1077 ومن ثم ضمها إلى الدولة السلجوقية العظمى. كانت إليغين أهم "مدينة مياه" في قونية عاصمة السلاجقة الأناضول. نُهبت إليغين عدة مرات أثناء الحروب الصليبية، وتم إعادة بنائها خصوصاً في ظل السلاجقة، ولا سيما عن طريق علاء الدين كيكوبات وغياستين كيهورسيف. بنى علاء الدين كيكوبات والوزير صاحب عطا مجمعاً كبيراً للينابيع الساخنة (الحمام). لذلك، فهي تعرف باسم "مدينة الينابيع الساخنة." مُنحت إليغين كإقطاعية من قبل علاء الدين كيكوبات عام 1227 إلى مينوجيك أوغلو داوود شاه - الذي قدّم له ارزينجان وعرض عليه المساعدات، وحُكمت إليغين في وقت لاحق من قبل السلجق وزير عطا فخر الدين وأبنائه. يقع قبر السلجق وزير سعد الدين في المنطقة. وعند وفاة السلطان الأخير من الدولة السلجوقية الأناضولية في قيصري في 1308، كان يحكم الأناضول المحافظين المرسلين من قبل الدولة الإلخانية، وهم جزء من المغول وهيمنوا على العراق. وحكم إليغين في وقت لاحق عائلة أشرف أوغلو الذين حكموا المناطق المجاورة لبيه شهير. وبعد على غزو أشرف أوغلو من قبل الإلخانيين، سقطت المقاطعة تحت سيطرة عائلة حميد أوغلو، حكام اسبرطة في عام 1307. وفي عام 1381، باع حميد أوغلو حسين بك المقاطعة إلى السلطان العثماني مراد الأول.
  • Date
    07/07/2015
    كادين هانه: كانت المقاطعة تسمى في الفترة الكلاسيكية بيرا وحكمتها الإمبراطورية الرومانية الشرقية لفترة طويلة. تأسست المقاطعة التي حازت على شهرتها الأصلية خلال الفترة السلجوقية بعد عام 1256 بجانب خان شتوي بُني في عام 1223 من قبل ابنة محمود رضية خاتون التي يُعتقد أنها كانت عضواً في محكمة السلاجقة. استُخدم في بناء الخان شواهد القبور مع الصور التي تنتمي إلى الرومان، ولكن لم يُعرف مكان جمع هذه الحجارة. وسُميت هذه المقاطعة نسبة لهذا الخان. ومن المعروف أن هذه المنطقة قد مُنحت باعتبارها (بديل) إلى باشا اسمه سعيد من كبار السلاجقة وأُطلق عليها في وقت لاحق اسم "سعيدلي". كانت المقاطعة تُدار كمركز اقليمي خلال فترة إمارة كرمان وانضمت مع قواتها في صراعات إمارة كرمان العثمانية. حكم العثمانيون في بعض الأحيان كادين هانه، وسقطت مرة ​​أخرى تحت حكم السلاجقة. وأخيراً، في عام 1467، تم أخذها من إمارة كرمان مع قونية، وانضمت إلى الإمبراطورية العثمانية. لا توجد معالم تاريخية في المقاطعة باستثناء بقايا قلعة في قرية بيه كاواي والآثار التاريخية التي تعود إلى الرومان وتم الكشف عنها في قرية ديميرأولوك. في عام 1880، تم تأسيس منظمة البلدية وفي عام 1919 أصبحت مقاطقة باسم "سيفول" بعد أن مُنحت من قبل سعيد باشا. وفي عام 1935، تم تغيير الاسم إلى "كادين هانه" بسبب حجر الخان الذي بنته رضية خاتون. تقع كادين هانه على الطريق السريع قونية- افيون وغرب قونية. وتحيط بها مقاطعة ساراي أونو من الشرق، سيلتشوكلو ودربند من الجنوب، إيليغين ويانوك من الغرب، ويانوك من الشمال. جنوب المحافظة منطقة جبلية (سلطان دالاري)، أما شمال فهو منطقة سهلية. يوجد داخل حدود المقاطعة نوعان من تيارات الماء الأرضية التي تدعى 5- غوز، مع جدولها ساراي أونو والذي يُستخدم لأغراض الري. وبالإضافة إلى ذلك، تقوم المياه القادمة من قنوات بحيرة تشاوشجو في إليغين بري أتلانتي.
  • Date
    07/07/2015
    كارابينار: يعود تاريخ أول المستوطنات في كارابينار، التي تقع على طريق مهم يربط الأناضول بالشرق الأوسط، إلى الحثيين. في عام 1500، وصلت ثورات جلالي وليفنت (تشيفتبوزان) إلى كارابينار، التي أطلق عليها من قبل الإمبراطورية العثمانية اسم "سلطانية". غادر الشعوب الذين انزعجوا من اللصوص منازلهم وتوجهوا إلى كاراجاداغ. استمرت الأيام الأليمة لمدة 14 عاماً، وطلب أفراد كارابينار الذين قدموا شكواهم إلى يافوز سلطان سليم في طريقه إلى تشالديران مساعدته. أراد السلطان إنشاء "دربنتشي كويو (قرية الحدود)" من أجل السلام والثقة في المنطقة. تم إعادة ترميم هذه المدينة المهمة، التي أنشئت في موقع يصعب الوصول إليه، في عهد سليم الثاني. بنى المهندس حلبلي جمال الدين مسجد، وخانات، ونزل، وحمام، وأسواق مكونة من 39 مخزن، واثنتين من طواحين الهواء و 5 نوافير. أصبحت كارابينار مقاطعة في عام 1868، وفي عام 1882 تأسست منظمة البلدية. تم تغيير الاسم سلطان إلى كارابينار في عام 1934. وتغطي المقاطعة مساحات من الطين والتربة الواسعة الرملية. كاراجاداغ هو جبل بركاني في الجنوب الشرقي، وتقع سهوب وبحيرات وفيرة في الجنوب الغربي. هناك بحيرات تتمتع بمناظر خلابة مثل أجيغول، ميكي، مييل، جيرالي وأوبروك. تعتبر المقاطعة واحدة من الأماكن الغنية بالمعالم التاريخية والسياحية. وتشمل هذه المعالم مجمع السلطان سليم (سليم الأصفر)، مسجد يامابينار، مسجد راشدية. أما المدن والكهوف تحت الأرض في كارابينار فهي: مغارة سهل باجاناك، الحمام العربي على هضبة كومسيريف، وكهوف ميكي، كهف ميكي توزلاسي، وكهوف أباك، وكهوف يازومجا، ومدن تشيراليغولو تحت الأرض، وكهوف قرية بادايلي، والكهوف والمدن تحت الأرض في بلدة كيالي، والكهوف والمدن تحت الأرض لقرية أكورين. وهناك حمام السلطانة الأم، نبع تشارشي، نبع السليمية، كوجا تشيشميه، نبع الشجرة (نبع تشيتمي) نبع أباك، نبع حاجي عيسى ونبع هانكابي. هناك في المقاطعة أيضاً بحيرات مييل، تشيرالي، أجيغول وميكي توزلاسي.
  • Date
    07/07/2015
    كاراتاي: على الرغم من أن إنشاء المقاطعة جاء بعد جعل قونية عاصمة، إلا أنها واحدة من أقدم المقاطعات من حيث الهيكل التاريخي والاجتماعي. يعود تاريخ إنشاء هذه المقاطعة إلى فترة ما قبل التاريخ. وتُظهر المستوطنات التاريخية خصائص السلاجقة وإمارة كرمان والإمارة العثمانية. وتُظهر مدرسة كاراتاي، ومسجد شريف الدين والنزل والخانات الواقعة في المنطقة هذه الميزات، وخصوصاً مولانا جلال الدين الرومي، الذي قدم لقونية شرف أن يطلق عليها "أرض العلماء" وأن تبقى موئلاً للسياحة على مدار الفصول، وتقدم هوية وصورة مختلفة تماماً عن المدينة. هيكل الأرض عموماً مسطح وسهلي. أعلى مكان هو "بوزاداغ" على طريق أكساراي. وللمحيط المجاور خصائص هضبية وهناك بحيرة أوبرك الصغيرة بالقرب من قرية أوبروك، بالإضافة إلى العوامل التي تمكّن السياحة من البقاء منتعشة كل المواسم. ويحوز ما يلي على أهمية كبيرة: متحف مولانا الذي يتردد عليه السياح المحليين والأجانب، وقبر شمس تبريزي، صديق مولانا الذي ساهم في تطوير مولانا في الكثير، والحرف اليدوية مثل النسيج والأشغال اليدوية، وصناعة الملاعق والبسط في محيط أوبرك.
  • Date
    08/07/2015
    كولو: بُنيت كولو على أنقاض مدينة (دريا) في العصور الكلاسكية. وللبلد تاريخ يمتد على مدى 300 عام. في عام 1780، جاء كولوبوغلو مصطفى من أفيون واستقر في المكان الذي تقع فيه كولو الآن. وبما اسم زعيم القبيلة كان كولوبوغلو مصطفى (كولو بييه) أُطلق نفس الاسم على المقاطعة. أصبحت كولو بلدة عام 1926 وأصبحت مقاطعة عام 1954. يحدّ مقاطعة كولو كل من إش كوتشيسار شرقاً وسيهان بيلي-هيمانا غرباً و أنقرة وهيمانا شمالاً وسيهان بيلي وتوزغولو جنوباً. وطّن العثمانيون كولوبوغلو وقبيلته بالإضافة إلى عائلات من إرزورم ميس في آغرا حول هذه المقاطعة. كما تم توطين شعوب من كريميا وتركستان في قرى وبلدات المقاطعة. تقع مقاطعة كولو على طريق أنقرة – قونية و يمر الطريق السريعE-5 من حدود المقاطعة. "بحيرة دودن" هي الجزء الشرقي من المقاطعة وتحتوي على 180 نوع من الطيور وتجلب الحيوية للمدينة. إضافة إلى ذلك، فإن المنطقة التي تتواجد فيها البحيرة هي واحدة من أندر المناطق في تركيا بما يتعلق بالصيد. ويوجد الكثير من الكهوف في بلدة كاراجادا.
  • Date
    08/07/2015
    15.24. مِرام:"مِرام" والتي تعني " هدف، طلب، غاية، غرض" هي واحدة من المقاطعات الثلاث المركزية في قونية. وتذكر في المثل الذي يقول " مِرام هي الدواء الأقوي" أو في بعض المصطلحات التي يعبر فيها المرء عن مشاكله. استخدم الرحالة إفليا شلبي التعبير "باغ مرام " عند تحدثه عن الحدائق والبساتين في كتابه "سياحة نامه". حتى أنه يقارن هذه الحدائق بمرام قونية. " حدائق باروثان في بشفي، وبستان صدق في كريميا وأكثر من خمس وسبعون مئة حديقة في اسطنبول وشاهي جهان باغ في تبريز لا يساوون شيئاً مقارنة بحديقة مِرام".* يوجد هناك تناظر بين تاريخ قونية ومِرام. عبر التاريخ، حكم قونية كل من الحيثيين والبهريغيانين والليديين والفرس، أصبحت قونية، التي استولى عليها الاسكندر المقدوني والروم، عاصمة السلاجقة. بعد ذلك، تبع حكم القرمنديين في قونية الحكم العثمان. تم تأسيس مقاطعة مِرام في 26-6-1987 وفقاً للقانون الذي أقره البرلمان التركي والذي رفع قونية إلى منزلة حاضرة. وبعد الانتهاء من الأعمال الأساسية، بدأت مِرام بالظهور اعتباراً من 8 آب (أوغسطس) عام 1988. تقع مِرام في جنوب وجنوب غرب قونية. تحدها سيلكلو من الشمال، وقمرة وأكرون وبوزكير في الجنوب، وبيشهير وسيدي شهير من الغرب وكراتاي من الشرق. تحيط الجبال والهضاب شمال وغرب البلدة، أما الجنوب فهو سهول مفتوحة واسعة. تزوّد البلدة بمياه الري من سد ألتينابا.* كروم مِرام: وهي منطقة استجمام مشهورة تقع على بعد 8 كلم من مركز مدينة قونية وقرب مجرى مياه مِرام. يوجد فيها جامع حسيب أوغلو وحمام دارول حوفاز (مجمع صحي) وقبر تافوز بابا من العهد السلجوقي في مرام. *فندق كيزيل فيران: يقع على الطريق السريع بين قونية وبيشهير ويبعد 44 كلم عن مركز المحافظة. وهو فندق يتضمن قسم شتوي وقسم صيفي. قرى كاييرباغي ودير ودوتلوكيري وأردو سيسميسي وهاتيب وغوكيورت هي من المنطاق التي يرتادها السياح المحليين والأجانب لما فيها من مياه وطبيعة وهواء.* غابة يمين: غابة يمين هي نتيجة أعمال التشجير التي نُفذت خلال العصر الجمهوري على الهضبة التي يقع عليها قبر تافوز بابا. ويوجد فيها مناطق للتنزه ومرفقين ترفيهيين منفصلين. المتحف الأثري: يعرض في المتحف الأثري الذي افتتح عام 1962 قطعٌ أثريةُ من العصر الحجري والبرونزي والعصر الحيثي والبهريغاني واليوناني والروماني والبيزنطي. كما يُعرض في المتحف الأثري الذي يقع بجانب مسجد ساهيباتا قطعٌ أثريةٌ وجدت أثناء التنقيب في تشاتال هويوك وجانحسان، وإربا سيزما، كراهيووك، وهضبة علاء الدين. متحف أتاتورك: وهو منزل غازي مصطفى كمال أتاتورك والذي شرّفه خلال زيارته إلى قونيه وأُهدي له عام 1928. يُعرض داخل هذا المنزل الذي تحول إلى متحف عام 1964 ملابس أتاتورك وبعض المواد الخاصة والصور والوثائق. متحف مدرسة سرتشالي: يقع في حي غازي المشاه. وهو مثال جميل لمدرسة مع فناء. بناها بدر الدين مسلك عام 1242 لتدريس الفقه.
  • Date
    09/07/2015
    سارة يونو: من المعروف أن الحيثيين عاشوا في منطقة سارة يونو المأهولة قبل 4000 سنة. بعد ذلك حكمها البهريغانيين والبيزنطيين. خلال العصرين السجلوقي والعثماني اكتسبت صفة "الوطن التركي". ووفقاً للمعلومات التاريخية حول إنشائها أراد شخصين من بلدتي سايتلي التي تقع جنوب غرب سارة يونو، وبوزوك "أوزيتشي" التي تقع عند سفح جبال لاديك في الجنوب، أن يهربا من أعمال النهب التي كان يمارسها الصليبيون حيث كانت البلدتين على طريقهم .لذلك هاجرا إلى يوكاري الحالية التي يتواجد فيها الكثير من الكهوف. أصبح هؤلاء الذين هاجروا من البلدات واستقروا في الكهوف رواداً في تأسيس سارة يونو. ويُعتقد أن هذه الكهوف التي تسمى تولاباسي كانت تُستخدم كملاجئ ومنازل في ذلك الوقت. ويرتبط اسم المقاطعة بهذه الكهوف. سُميت هذه المقاطعة ب سارة ييني لأنه تم تشبيه الكهوف بالقصر بسبب حجمها والراحة التي توفرها. وتغير هذا الاسم تدريجياً إلى سارة يونو. يحُدها سيهان بيلي في الشمال وكادينهان من الغرب وسلجوق من الشرق وجبال لاديك من الجنوب. يُلاحظ في هذه المنطقة البساطة في المعالم السطحية، تقع أراضي المقاطعة على السهول على الامتداد الجنوبي لهضبة سيهان بيلي. ويحدّ المقاطعة جبال سلطان وجبال لاديك من الجنوب. تشكل صناعة سجاد اللاديك الدخل الرئيسي للسكان خاصة في بلدة لاديك ومركز سارة يونو وقرى أخرى.
  • Date
    09/07/2015
    سيدي شهير: تم اكتشاف بقايا من مسرح روماني قديم قرب بوستاندير أثناء أعمال التنقيب التي أجريت عام 1970. وتشير التقديرات إلى أنه تم إنشاء سيدي شهير تقريباً عام 1310 عندما أتى هوراسانلي سييت هارون فيلي واستقر فيها. استمرت إمارة الشريف أوغولاري، والتي تقع في بيشهير، بالوجود حتى الغزو المغولي عام 1327 كجزء من سيطرة الدولة السلجيقة الأناضولية على منطقة سيدي شهير. جاء سييت هارون فيلي من خرسان إلى قونية ثم إلى بلدة أورتاكارا أورن الحالية (كارافيران) ثم انتقل إلى المكان الذي تقع فيه مقاطعة سيدي شهير وفقاً للمعلومات الموجودة في السجلات العثمانية حول تأسيس سيدي شهير. في ذلك الوقت، عندما لم يكن هناك أي مستوطنة في سيدي شهير، بنى سييت هارون فيلي بدايةً جدار حول منطقة المستوطنة للبدء في بناء بوابات قلعة المدينة التي كان قد خطط تشييدها. ثم بدء ببناء جامع سييت هارون الذي تم افتتاحه عام 1310. تم بناء هذا الجامع كمجمع يحتوي حمّام وملحقات أخرى. ويضم المجمع قبر سييت هارون (1320) والخليفة سلطانة (ابنة سييت هارون فيلي) (1367) وقبور رستم بيك والسلطانة خاتون (رستم بك، ابنة وأبناء من منزل تورغوت أوغولاري). تقع سيدي شهير على بعد 85 كم من قونية. تحدها قونية وقمرة من الشرق وبوزكير وأكسكي من الجنوب وبيشهير من الشمال. يمتد جبل كوب من الجزء الغربي لسيدي شهير إلى جنوبها ويستمر باسم جبل جيدن جيلمز حيث يوجد رواسب البوكسيت الغنية. الأرض الممتدة من بحيرة سوغلا في الشمال الشرقي إلى الجنوب الشرقي هي عبارة عن سهل. للمناخ خصائص التبدل من المناخ القارّي إلى المتوسطي. تأسست مقاطعة سيدي شهير على سفح جبل كوب. يصل ارتفاع جبل كوب الذي يحيط المدينة من الجزء الغربي والجنوب غربي إلى 2551 م. تنتمي الجبال الجنوبية إلى سلسلة جبال طوروس. ويوجد العديد من الينابيع عند سفح جبل كوب. بالإضافة إلى ذلك، هناك بركة بينارباشي وبركة كوغلو وبركة بيلديبي في المدينة وهي الخزانات الطبيعية التي تجمع مياهها من ينابيع جبل كوب. بينما كان من الممكن الذهاب من قوينة إلى بيشهير في الماضي، تم انشاء وسيلة وصل بين جميع أنحاء تركيا من خلال طريق قونية - أنطاليا السريع الذي افتتح حديثاً. حالياً، تبعد المقاطعة 85 كم عن قوينة و208 كم عن أنطاليا و 135 كم عن مانافغات. المناطق السياحية: كهف تينازتيب هو مكان استثنائي لافت للنظر لما فيه من موارد مياه طبيعية ولكونه مكان مأهول بالسكان قديم جداُ. وبالرغم من أن أعمال التنقيب لم تبدأ إلّا الآن، إلا أن بقايا المستوطنات القديمة ما زالت مثيرة للاهتمام بأصالتها. الجمال الطبيعي لجبال طوروس والمرتفعات وأراضي الصيد يمكنها أن تلفت انتباه السياحة المحلية والدولية. المكان الوحيد في سيدي شهير الذي يحتوي على ميزات حرارية هو اليكا. كما تعتبر كل من بينارباشي وكوغولو من الموارد المائية الطبيعية الهامة. ويُعتقد أنه يعود تاريخ الينابيع الحارة على هضبة إليكا إلى العصور القديمة. تقدم الينابيع الحارة خدماتها التي يُعتقد أنها تشفي الجلد والعظام والجروح المفتوحة والأمراض النسائية من خلال حوض سباحة مفتوح وثلاث أحواض سباحة مغطاة. كهف تينازتيب هو من عجائب الطبيعة على طريق قونية – سيدي شهير – أنطاليا. (طريق السياحة) من أهم المناطق السياحية مسجد وقبرسييت هارون، وقبر محمد قدسي وقبر حاسي عبد الله أفندي، وقلعة سيدي شهير، وقبر الخليفة سلطان، وقبر رستم بيك والسلطان خاتون، البلدة الرومانية، بلدة أراستيب الروماينة، ايزيكتيب، البلدة الحيثية، جدران الكنيسة، (بلدة كيتينلي)، تل أكشلار، جدران كنيسة قرابولاك، مجمع إليكا الحراري، مسرح فاستا القديم، كهوف تيانزتيب – غوفيرقنليك – فيفزين، البحيرات الجوفية، أنقاض فيرفيلت، أنقاض أرنافا، النوافير التاريخية، إليكا، بينارباشي، كوغولو، ماماندا، غوزبينار، تشيباشي، بيلديبي وإيتشريكيشلا. تلجأ الحيوانات البرية مثل الخنازير البرية والماعز البري والأرانب والحجل إلى جبال طوروس التي تمتد إلى جنوب المقاطعة. يسمح بالصيد السياحي الخاضع للرقابة في بولاماش كازاني، مرتفعات إلماسوت، قرية كيتشيلي، موراتس، مرتفعات سوسوزشهاب، غوليري المجاورة، مرتفعات كراكيشلا، الأجابل، ينبوع تشاتالولوك، مرتفعات إلمالي، وجبل جيدن جيلمز، والتي تم تخصيصها على أنها "حقول محمية للحيوانات البرية والحياة البرية".
  • Date
    09/07/2015
    سيلتشوكلو: لا يمكن فصل الخلفية التاريخية لسيلتشوكلو وثقافتها وفنها وتعليمها وعلومها والحياة العسكرية فيها عن قونية. سيلتشوكلو، التركيبة التي تجمع قوينة التاريخية وقونية الحديثة كانت عاصمة السلاجقة الأناضوليين، درّست السلاطِنة في حد ذاتها، ولها تاريخ مشرف أرشد وغذى الامبراطورية العثمانية التي استمرت لستة قرون. تم التوصل إلى عدة تفسيرات اشتقاقية لمعنى كلمة سيلتشوك، وهي كلمة كانت تطلق على العديد من الدول في عهد الإمبراطورية السلجوقية بين القرنين التاسع والرابع عشر. ووفقاً للمؤرخ عثمان طوران فإن أصل الكلمة هي ليست سيلتشوك بل سالتشوك. استخدم الأتراك القدماء كلمات مثل "سالتوك، سالبور، سالور.." وكلها تبدأ بالبادئة "سال". لذلك فإنه يؤكد أن أصل الكلمة هو "سالتشوك". سيلتشوك تعني "الفيضان الصغير". والكلمتان "سيلتشوك" و "سيلجوق" ينسجمان مع الإيقاع الصوتي للغة التركية. وبالإضافة إلى علم الصرف، فإن "سيلتشوك" هي اسم بيك كينيكي انفصل عن دولة أوغوز (يابغولوك) وأصبح غازٍ إسلامي. أطلق اسم سيلتشوك بيك، الذي مات بعمر المئة، على الدولة التي أعلنت استقلالها خلال فترة حكم أحفاده. وهذه هي دولة السلاجقة العظماء أو الامبراطورية السلجوقية. لم تختفي هذه الدولة التي قادت العالم القديم من تركستان إلى الأناضول دون أن تترك براعم. أحد أول البراعم التي تركتها كانت الدولة السلجوقية الأناضولية. فتح ألب أرسلان غازي بوابات الأناضول ثم قدّم السلاجقة الأناضوليين وطناً للسلاجقة العظماء. تقع قونية على سهل كان سابقاً قاعدة بحيرة. ترتفع جبال تاكيلي ولوراس إلى الغرب. أهم مجرى نهري هو جدول مِرام الذي ينبع من مجرى مِرام المائي ويسقي كروم وحدائق قونية في الصيف ويصب في مستنقع أسليم في الشرق شتاءً.
  • Date
    09/07/2015
    تاشكنت: هي مقاطعة صغيرة ولكن ساحرة تقع على أخاديد وادي غوسكو في هضبة جبل طوروس الأوسط. استقر التركمان، الذين كانت أغلبيتهم من الأفسارين، في تاشكنت بين العامين 1225 و 1250. من المعروف أنه تم تأسيس بلدات أفسار وبلجيلار وبولاي وتشيتمي والتي تقع قرب تاشكنت من قبل التركمان الذين جاءوا إلى هنا كبدو رحل ثم استقروا. تؤكد الوثائق التاريخية أن مركز مقاطعة تاشكنت هي أقدم منطقة مأهولة في المنطقة. في عام 1930 أطلق الحاكم عزت بيك اسم تاشكنت على المركز الذي كان يعرف تاريخياً باسم "بيرليركوندو" وأصبحت مقاطعة وفقاً للقانون رقم 3392 الذي نُشر في الجريدة الرسمية بتارخ 4 تموز (يوليو) 1987 في العدد رقم 19507. تم تنفيذ القانون في 11 آب (أوغسطس) 1988. تقع تاشكنت على بعد 135 كم جنوب قونية وتبعد 100 كم عن ساحل البحر المتوسط. فهي تقع في المنطقة البحر متوسطية. ولكن يمكننا ملاحظة خصائص المناخ البحر متوسطي والمناخ القاري معاً بسبب موقعها في جبال طوروس الوسطى ومناطق تاشيلي على علوٍ مرتفع. جاء سييت هارون فيلي من خرسان إلى قونية ثم إلى بلدة أورتاكارا أورن الحالية (كارافيران) ثم انتقل إلى المكان الذي تقع فيه مقاطعة سيدي شهير وفقاً للمعلومات الموجودة في السجلات العثمانية حول تأسيس سيدي شهير. في ذلك الوقت، عندما لم يكن هناك أي مستوطنة في سيدي شهير، بنى سييت هارون فيلي بدايةً جدار حول منطقة المستوطنة للبد في بناء بوابات قلعة المدينة التي كان قد خطط تشيدها. ثم بدء ببناء جامع سييت هارون الذي تم افتتاحه عام 1310. تم بناء هذا الجامع كمجمع يحتوي حمّام وملحقات أخرى. ويضم المجمع قبر سييت هارون (1320) والخليفة سلطانة (ابنة سييت هارون فيلي) (1367) وقبور رستم بيك والسلطانة خاتون (رستم بك، ابنة وأبناء من منزل تورغوت أوغولاري). تقع سيدي شهير على بعد 85 كم من قونية. تحدها قونية وقمرة من الشرق وبوزكير وأكسكي من الجنوب وبيشهير من الشمال. يمتد جبل كوب من الجزء الغربي لسيدي شهير إلى جنوبها ويستمر باسم جبل جيدن جيلمز حيث يوجد رواسب البوكسيت الغنية. الأرض الممتدة من بحيرة سوغلا في الشمال الشرقي إلى الجنوب الشرقي هي عبارة عن سهل. للمناخ خصائص التبدل من المناخ القارّي إلى المتوسطي. تأسست مقاطعة سيدي شهير على سفح جبل كوب. يصل ارتفاع جبل كوب الذي يحيط المدينة من الجزء الغربي والجنوب غربي إلى 2551 م. تنتمي الجبال الجنوبية إلى سلسلة جبال طوروس. ويوجد العديد من الينابيع عند سفح جبل كوب. بالإضافة إلى ذلك، هناك بركة بينارباشي وبركة كوغلو وبركة بيلديبي في المدينة وهي الخزانات الطبيعية التي تجمع مياهها من ينابيع جبل كوب. بينما كان من الممكن الذهاب من قوينة إلى بيشهير في الماضي، تم انشاء وسيلة وصل بين جميع أنحاء تركيا من خلال طريق قونية - أنطاليا السريع الذي افتتح حديثاً. حالياً، تبعد المقاطعة 85 كم عن قوينة و208 كم عن أنطاليا و 135 كم عن مانافغات. المناطق السياحية: كهف تينازتيب هو مكان استثنائي لافت للنظر لما فيه من موارد مياه طبيعية ولكونه مكان مأهول بالسكان قديم جداُ. وبالرغم من أن أعمال التنقيب لم تبدأ إلّا الآن، إلا أن بقايا المستوطنات القديمة ما زالت مثيرة للاهتمام بأصالتها. الجمال الطبيعي لجبال طوروس والمرتفعات وأراضي الصيد يمكنها أن تلفت انتباه السياحة المحلية والدولية. المكان الوحيد في سيدي شهير الذي يحتوي على ميزات حرارية هو اليكا. كما تعتبر كل من بينارباشي وكوغولو من الموارد المائية الطبيعية الهامة. ويُعتقد أنه يعود تاريخ الينابيع الحارة على هضبة إليكا إلى العصور القديمة. تقدم الينابيع الحارة خدماتها التي يُعتقد أنها تشفي الجلد والعظام والجروح المفتوحة والأمراض النسائية من خلال حوض سباحة مفتوح وثلاث أحواض سباحة مغطاة. كهف تينازتيب هو من عجائب الطبيعة على طريق قونية – سيدي شهير – أنطاليا. (طريق السياحة) من أهم المناطق السياحية مسجد وقبرسييت هارون، وقبر محمد قدسي وقبر حاسي عبد الله أفندي، وقلعة سيدي شهير، وقبر الخليفة سلطان، وقبر رستم بيك والسلطان خاتون، البلدة الرومانية، بلدة أراستيب الروماينة، ايزيكتيب، البلدة الحيثية، جدران الكنيسة، (بلدة كيتينلي)، تل أكشلار، جدران كنيسة قرابولاك، مجمع إليكا الحراري، مسرح فاستا القديم، كهوف تيانزتيب – غوفيرقنليك – فيفزين، البحيرات الجوفية، أنقاض فيرفيلت، أنقاض أرنافا، النوافير التاريخية، إليكا، بينارباشي، كوغولو، ماماندا، غوزبينار، تشيباشي، بيلديبي وإيتشريكيشلا. تلجأ الحيوانات البرية مثل الخنازير البرية والماعز البري والأرانب والحجل إلى جبال طوروس التي تمتد إلى جنوب المقاطعة. يسمح بالصيد السياحي الخاضع للرقابة في بولاماش كازاني، مرتفعات إلماسوت، قرية كيتشيلي، موراتس، مرتفعات سوسوزشهاب، غوليري المجاورة، مرتفعات كراكيشلا، الأجابل، ينبوع تشاتالولوك، مرتفعات إلمالي، وجبل جيدن جيلمز، والتي تم تخصيصها على أنها "حقول محمية للحيوانات البرية والحياة البرية".
  • Date
    09/07/2015
    توزلوكتشو: في كتاب ابراهيم حقي كونيالي "قونية إيلي" يذكر أنه تم إنشاء توزولوكتشو من 15 وحدة سكنية بدوية (أوبا) في عهد السلطان القانوني. ويعتقد أن سكان توزولوكتشو جاءوا من مرتفعات دوغانهيسار كتنلي واستقروا في فران أو أورن توزلوكتشو قرب يازلا. هاجروا بعد ذلك لأسباب غير معروفة واستقروا حول الهضاب المعروفة حالياً باسم هويوك. حوالي العام 1450 جاءت مجموعة ثانية من أفشار تركمان، ممن عاشوا حول سلطان داي وتعاملوا مع تربية المواشي، إلى توزلوكتشو. استقرت هذه المجموعة حول حي أشاي الحالي. وهناك روايات مختلفة حول أصل هذه المقاطعة. تقول إحدى الروايات أن هذه المنطقة سميت توزولوكشتو لأنها كانت مدينة استراحة لقوافل المسافرين المسافرة من وإلى بحيرة سالت لجلب الملح. وتقول رواية أخرى أنها سميت بهذا الاسم لأنها أرض قاحلة لا أشجار فيها ومغبرة جداً بسبب الرياح القوية. مع مرور الوقت، تغير اسم تووزلوكتشو إلى توزلوكتشو. توزلوكتشو، التي كانت قرية في مقاطعة أكشهير في السنوات الأولى للجمهورية، أصبحت بلدة عام 1929 مع دمج توزولوكتشو العليا والدنيا. تأسست منظمة بلدية عام 1949 عندما تجاوز عدد سكانها 2000 نسمة، وأصبحت مقاطعة في 9 أيار (مايو) 1990. يحدّها إلغين من الشرق وبحيرة أكشهير ومقاطعة سلطان داي أفيون من الغرب، وأكشهير من الجنوب ويوناك من الشمال. لا يوجد أية أنهار في المقاطعة ولكن يوجد في بعض القرى جداول صغيرة. تتألف توزلوكتشو من السهوب الخالية من الأشجار والخضرة ناردة فيها. أما قرى المهاجرين ففيها خضرة أكثر نسبياً.
  • Date
    09/07/2015
    ياليهويوك: كانت بلدة في مقاطعة بوزكير ثم أصبحت مقاطعة عام 1990. لديها تاريخٌ مشترك مع قونية والمقاطعات المحيطة. من المعروف أنه حدث انهيار أرضي قبل حوال 200 سنة أدى إلى اقترابها من بحيرة سولا. يُذكر في (اختيار المستوطنة الحديثة) أن منطقة بحيرة سولا تقلصت وسعى السكان إلى الاستفادة أكثر من البحيرة. تم إغلاق هويوك (قالب) والمناطق المحيطة بها في مركز المقاطعة بسبب أعمال البناء لأنه تم إعلانها موقع أثري. لم تنفذ أية بحوث أثرية أو أعمال تنقيب في هويوك حتى الآن، لذلك لا يوجد أي معلومات يمكن اعتمادها كمصدر لتاريخ المقاطعة. بُنيت ياليهويوك على أرض منخفضة. تحدّها سيدي شهير من الشمال وأهيرلي من الجنوب وأكسكي من الغرب وبوزكير من الشرق. تقع ياليهويوك بجانب بحيرة سولا، وتستمر الحياة فيها مع الأنشطة الزراعية التي يتم تنفيذها في الأراضي الخصبة التي ظهرت بعد انحسار مياه البحيرة. تستخدم مرتفعات غولجوك في جبال طوروس والتي تقع جنوب غرب ياليهويوك كمركز للارتحال الموسمي للماشية (الانتجاع) كل سنة. أنشئت المنظمة البلدية في مركز المقاطعة عام 1972.
  • Date
    09/07/2015
    يوناك: هي مدينة استقرت فيها العديد من الحضارات. يمر طريق ملك دولة ليديا (طريق الذهب) عبرها. تعطي بقايا الطريق في باليهيسار سيفريهيسار معلومات عن طريق الملك. نستنتج من الاكتشافات اليوم أن يوناك وما يحيطها كانت مغطاة بالغابات وزراعة الكروم كانت واسعة الانتشار. هناك العديد من وجهات النظر حول أصل اسم يوناك. أحدها هو كلمة "يوناك (الغسيل)" وهي تعكس أمنيات أولئك الذين يغسلون ملابسهم وحيواناتهم في جدول كاراتاش. ووفقاً لوجهة النظر الثانية، فإن التورغوتلوليين (سكان تورغوتلو) كانوا ينظفون مواشيهم في جدول كاراتاس ثم ينظرون إلى حيواناتهم النظيفة ويقولون "يونو آك". مع الوقت تغيرت الكلمة إلى "يوناك". كانت يوناك جزء من تشيلتيك ثم أصبحت جزء من هاتيرلي عام 1912. مع تغيير مركز المقاطعة إلى سيهان بيلي أصبحت يوناك جزء من آكشهير، واكتسبت مكانة بودجاك ثم مقاطعة لاحقاً عام 1953. تقع المقاطعة في شمال غرب قونية. يحدها من الشرق سيهان بيلي وإميردا وسلطان داي من الغرب، وإلغن وقاضي نهان وسارة يونو من الجنوب، وتوزلوكتشو من الجنوب الغربي، وبولاتلي وهيمانا وتشلتيك من الشمال. من المناطق السياحية في المقاطعة: مركز المقاطعة، كهوف وملاجئ وبقايا الحصون، بلدة تورغوت، أنقاض مدينة ميسكاميت، أنقاض قلعة في قرية هارون لار، أنقاض الحصن والمدينة في قرية هورسونلو، مرتفعات تاشكينلار، أنقاض مدينة بيسيا في ساميت وكاباكلي في بلدة بيريبيلي، الركام المكدس وأنقاض التابوت الحجري في مالتشيسكان وكنيسة وأنقاض مدينة كاراكوز آيلي.